عبر اللاعب الدولي، نور الدين أمرابط، مهاجم فريق واتفورد والمنتخب المغربي، عن خيبة أمله بسبب الهزيمة التي تلقاها الفريق الوطني خلال مواجهته الأولى أمام الكونغو الديمقراطية، خلال مباراة الجولة الأولى من المجموعة الثالثة لنهائيات كأس إفريقيا المقامة حاليا في الغابون.

واعتبر أمرابط في تصريح لصحيفة "فوتبول إنترنانشيونال" الهولندية، أن الشعور نفسه عاشه خلال آخر مشاركة له في نهائيات الغابون سنة 2012، معتبرا أن الأجواء قاسية جدا، ونسبة الرطوبة مرتفعة، وشبهها باللعب داخل حوض "صونا"، وذلك ما صعب من مأمورية اللاعبين رغم ظهورهم بشكل جيد طيلة التسعين دقيقة.

وأضاف المتحدث ذاته أن المنتخب كان في إمكانه الانتصار بخماسية نظيفة لو لعبت المباراة في هولندا أو إنجلترا، لكن الظروف الإفريقية صعبة للغاية، معترفا بأن الهزيمة غير مستحقة واللاعبون قدموا أداء جيدا دون أن يتمكنوا من تحقيق النقاط الثلاث.

وفي سياق متصل، قال مهاجم واتفورد الإنجليزي الغائب عن نهائيات الغابون بداعي الإصابة، أن الإشاعات التي ترافق زميله حكيم زياش، نجم فريق أياكس أمستردام الهولندي، غير صحيحة، وأن ما يكتب حوله بحجة أنه غير ملتزم ومشاغب في المجموعة ما هي إلا مغالطات تجاه اللاعب، وبالعكس فهو لاعب جيد داخل الملعب وخارجه، ويستحق أن يكون رسميا في تشكيلة "الأسود".

وعن حظوظ المنتخب أمام الطوغو، أكد أمرابط أن الحظوظ لا زالت قائمة للتأهل إلى الدور المقبل شريطة الفوز في هذه المباراة، مبرزا أن العناصر الوطنية لها كل المقومات لتناسي الهزيمة الأولى والحصول على نقاط المباراة الثلاث وتحقيق الأمر نفسه في مباراة الكوت ديفوار الأخيرة.

يشار إلى أن المنتخب الوطني افتقد مجموعة من اللاعبين الرسميين في تشكيلة الناخب الوطني، الفرنسي هيرفي رونارد، ومن بينهم نور الدين أمرابط، وسفيان بوفال، ويونس بلهندة، وإسماعيل الحداد، للإصابة.

إقرأ اكتر

اسود تويت

Error: no data

Fanbox

من نحن

جريدة أسود الأطلس: 
أسود الأطلس موقع إخباري رياضي في قلب أسود الأطلس و الرياضة المغربية. مرجع للرياضة بعين أخرى بمحتوى فريد و هادف بشكل يومي.
--------------------------------------------
للاتصال بنا : redaction@lionsdelatlas.ma
الهاتف: 0032.494.16.51.36 
--------------------------------------------

126 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Top