ألحقت اليابان بضيفتها السعودية الخسارة الأولى 2-1 اليوم الثلاثاء ضمن خامس جولات تصفيات الدور الحاسم لقارة آسيا المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 (المجموعة الثانية).
وصف ديدييه ديشان مدربُ المنتخبِ الفرنسي، قبل مواجهتِهما الودية، منتخبَ كوت ديفوار بأنه الأفضل في القارةِ الإفريقية معرباً عن أمله في تحقيق الفوز عليه.
الثلاثاء, 15 تشرين2/نوفمبر 2016 00:56

"فورمولا وان" تعد بسباق مجنون في أبوظبي

كتبه
بعد فوز هاميلتون بسباق البرازيل، تأجل حسم لقب بطولة العالم للفورمولا وان إلى سباق أبو ظبي، حيث سيكون التنافس على أشده بين ثنائي مرسيدس.
تتطلع السعودية إلى تحقيق نتيجة إيجابية عندما تحل ضيفةً على اليابان في اللقاء المرتقب على ستاد سايتاما 2002 الثلاثاء برسم منافسات المرحلة الخامسة للمجموعة الثانية ضمن تصفيات مونديال روسيا 2018 (آسيا).
يطمح المنتخب البرازيل إلى مواصلة التألق وقطع خطوة جديدة نحو كأس العالم، فيما يسعى المنتخب الأرجنتيني إلى النهوض من كبوة "الكلاسيكو" وتدارك ما فاته قبل فوات الأوان.
 
 
يسعى المنتخب البرازيلي إلى الاستفادة من المعنويات المرتفعة للاعبيه من أجل إنهاء العام بأفضل طريقة وذلك عندما يزور ليما من أجل مواجهة مضيفه البيروفي الثلاثاء في الجولة الثانية عشرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.
 
ويدخل فريق المدرب تيتي إلى مواجهته مع البيرو وهو يسعى إلى تكرار نتيجة لقاء الذهاب الذي حسمه على أرضه 3-صفر والثأر لخسارته أمام منافسه (صفر-1) في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول للنسخة المئوية من بطولة كوبا أميركا التي أقيمت أوائل الصيف في الولايات المتحدة، ما أدى إلى خروجه من الباب الصغير.
 
ويأمل تيتي أن يستفيد من المعنويات المرتفعة جداً للاعبيه الذي لقنوا الغريم الأزلي الأرجنتين درساً قاسياً من الجولة الماضية بسحقها 3-صفر، ما سمح للبرازيل في المحافظة على صدارتها برصيد 24 نقطة وبفارق نقطة عن الأوروغواي الثانية التي ستكون خصمتها المقبلة عندما تعود عجلة التصفيات في آذار/مارس المقبل.
 
وتقدم البرازيل أداء ملفتاً منذ أن تولى تيتي مهمة الإشراف على المنتخب خلفاً لكارلوس دونغا في حزيران/يونيو الماضي حيث فازت في مبارياتها الخمس بإشرافه ولم تهتز شباكها سوى مرة واحدة في هذه المباريات، وهي تأمل أن تعود من ليما بفوزها السادس على التوالي بقيادة نيمار الذي سجل الهدف الثاني لبلاده ضد الأرجنتين ورفع رصيده من الأهداف الدولية إلى 50 هدفاً في 74 مباراة، ما يعزز حظوظ هذا اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً بالتفوق على الرقم القياسي المسجل باسم بيليه (77 هدفاً في 91 مباراة دولية).
 
ومن المؤكد أن التغيير أعطى ثماره، لأنه حين تولى تيتي المهمة في يوليو/تموز كان المنتخب البرازيلي في المركز السادس حيث كان متقدماً بفارق الأهداف فقط على الباراغواي السابعة، لكنه انتفض بقيادة مدربه الجديد وحصد 15 نقطة من مبارياته الخمس معه ليتصدر بفارق 7 نقاط عن المركز الخامس الذي يخول صاحبه خوض الملحق القاري والذي يحتله حالياً المنتخب التشيلي أمام نظيره الأرجنتيني المهدد، أقله حتى الآن، بالغياب عن نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 1970.
 
ولم يكن أشد المتفائلين في المعسكر البرازيلي يتوقع أن تنتهي مباراة الجولة السابقة بهذه النتيجة الساحقة وحتى أن تيتي نفسه اعترف بأنه لم يكن يتوقع أن يحقق فريقه نتيجة مماثلة، قائلاً: "لم نكن نتوقع هذه النتيجة، كنت ننتظر مباراة صعبة، لكن الأهم هو طريقة اللعب التي اعتمدناها. نحن بطبيعة الحال سعداء وراضون عن أدائنا من الناحية الهجومية. لقد تطور مستوى هذا الفريق كثيراً وقد نجح في الصمود عندما كانت الأرجنتين تسيطر على الكرة".
 
في المقابل اعترف نجم منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي بأن فريقه بلغ الحضيض لكنه واثق من قدرته على بلوغ النهائيات وقال "لقد بلغنا الحضيض لكننا ما زلنا أحياء، نحن مسؤولون عن الوضعية الكارثية التي نجد أنفسنا فيها. نحن واعون تماماً بأن أنصار المنتخب ينتظرون المزيد منا لكن يتعين عليهم التحلي بالصبر".
 
وأضاف "يتعين تغيير الكثير من الأمور في مواجهة كولومبيا للفوز بها. نحن في حاجة إلى نتيجة إيجابية لأحداث تغيير في دينامية الفريق". في المقابل اعتبر إدغاردو باوزا مدرب الأرجنتين بأن فريقه لم يكن يستحق الخسارة بهذه النتيجة وقال "من الصعب تقبل هذه الهزيمة، لا أعتقد بأننا نستحق الخسارة بهذه النتيجة. كانت المباراة متكافئة جدا لكن نقطة التحول كانت مع الهدف الثاني".
أكد أمين الصبار لاعب أولمبيك أسفي أنه و زملائه سيقاتلون لآخر رمق يوم الجمعة المقبل أمام المغرب الفاسي من أجل تحقيق أول لقب في تاريخ النادي.
الإثنين, 14 تشرين2/نوفمبر 2016 16:55

رئيس الاتحاد الجزائري يهدد اللاعبين بالطرد

كتبه
أفادت مصادر إعلامية، اليوم الإثنين، أن محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري، هدد لاعبي المنتخب الأول بالطرد النهائي، في حال فشلهم في التتويج بلقب كأس أمم أفريقيا التي تستضيفها الجابون، مطلع العام المقبل.
تحدث وكيل أعمال اللاعب المغربي حكيم زياش لمسؤولين عن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ونفى لهم مساء أمس الأحد حديثه لأي وسيلة إعلام مغربية بخصوص قضية اللاعب زياش.
 
  الوكيل المذكور و حسب مصادر خاصة لـلزملاء في "البطولة" تحدث لرئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، و أكد له أن اللاعب المغربي فضل اختيار المغرب على هولندا، وأنه مستعد لتقديم الإضافة للمنتخب الوطني، وأن كل ما روج في وسائل الإعلام حول رفضه اللعب للمنتخب في مباراة السبت أمام الكوت ديفوار،  وتصريحه بذلك، مجرد إشاعات مغرضة. ذات المتحدث أكد أن الوحيد الذي تحدث إلى زياش قبل مباراة الكوت ديفوار في الأيام الأخيرة، هو الناخب الوطني السابق، بادو الزاكي، وهو الذي استفسره عن سبب غيابه عن المنتخب الوطني في مباراة الكوت ديفوار،  وقد يكون هو من سرب الخبر، مضيفا أنه لم يتحدث لأية وسيلة إعلامية كما أشيع. ذات المصادر قالت لـ"البطولة" أن وكيل أعمال اللاعب المغربي غادر الوطن في تجاه هولندا، بعد أن صارح السؤولين الجامعيين، و على رأسهم فوزي لقجع بحقيقة الموضوع، والتي كانت غيابا بسبب إصابة اللاعب مع ناديه أجاكس أمستردام، وليس أكثر من ذلك. و في ذات السياق، أكدت مصادر عليمة لـ"البطولة" أن فوزي لقجع كان قد تحدث لحيكم زياش و وكيل أعماله قبل مباراة المنتخب الغابوني، بضرورة انسجام اللاعب مع المجموعة، والصبر على الجلوس في كرسي الاحتياط إن تطلب الأمر ذلك، وأن الهدف الأسمى هو مصلحة المنتخب الوطني المغربي، قبل أن يتم تحوير هذا الخطاب وتغيير توقيته من بعض الوسائل الإعلامية حسب ذات المصادر. هذا وكان حكيم زياش قد غاب عن مباراة الكوت ديفوار بسبب الإصابة التي تعرض لها رفقة فريق أجاكس أمستردام الأسبوع الماضي، برسم منافسات الدوري الهولندي لكرة القدم.
الإثنين, 14 تشرين2/نوفمبر 2016 15:12

عذرا السيد رونار، حلم روسيا بدأ في التبخر

كتبه
انتظر الكل ساعة الصفر لتتبع تلك المواجهة الحاسمة بين أسود الأطلس وفيلة ساحل العاج ،مواجهة عولت عليها الجماهير المغربية لتصحيح المسار في هاته الإقصائيات المؤدية نحو مونديال روسيا 2018.
الإثنين, 14 تشرين2/نوفمبر 2016 16:00

الكيني لوبوان يفوز بماراثون أثينا

كتبه
أحرز العداء الكيني لوكا روتيتش لوبوان المركز الأول في سباق ماراثون أثينا (42.195 كلم) اليوم الأحد مسجلاً رقماً مقداره 2.12.49 ساعتين.
 
 
وتقدم لوبوان على مواطنيه بنسون كيبروتو (2.13.24 ساعتين) وبرنارد كيتور (2.13.32 ساعتين). وفي فئة السيدات كان الفوز من نصيب الكينية نانسي جيبيشي مسجلة 2.38.13 ساعتين.

إقرأ اكتر

اسود تويت

  • Argentine durement critiquée avant son match contre le Maroc
  • U23 : le programme et tout les résultats des matchs aller
  • اغنية امازيغية
  • @AdsRs6 Il n’a pas joué

اتبعونا فتويتر

Fanbox

من نحن

جريدة أسود الأطلس: 
أسود الأطلس موقع إخباري رياضي في قلب أسود الأطلس و الرياضة المغربية. مرجع للرياضة بعين أخرى بمحتوى فريد و هادف بشكل يومي.
--------------------------------------------
للاتصال بنا : redaction@lionsdelatlas.ma
الهاتف: 0032.494.16.51.36 
--------------------------------------------

188 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Top