أكد الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب المنتخب المغربي، أنه يقلل من أهمية الخسارة، أمام فنلندا بهدف نظيف، في آخر لقاء ودي للفريق قبل المشاركة ببطولة أمم أفريقيا، التي تنطلق السبت المقبل.

وقال رينارد، في تصريحات إعلامية، إنه استخلص دروسا كثيرة من المباراة، مشيرا إلى أن “النتيجة لا تهم في مثل هذه المباريات. انشغلت بأمور أخرى غير النتيجة، وكان تركيزي كبيرا عليها”. وأضاف “لم ترق لي الطريقة التي استقبلنا بها الهدف، لأنه نتج عن خطأ، وسوء تركيز، ومثل هذه الأخطاء غير مسموح
بها في بطولة بحجم أمم أفريقيا، لأنها ستكلفك الكثير، ولو تكررت سنعاني بالتأكيد كثيرا”.
وتابع “المباراة وضعتني في الصورة، وصححت لدي أمورا كثيرة، وأتمنى أن نكون في الأدوار النهائية لأمم أفريقيا أفضل بكثير مما تابعته أمام فنلندا”. يذكر أن المنتخب المغربي، يلعب ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب كوت ديفوار، وتوغو، والكونغو الديمقراطية.
اعترف كريم الأحمدي، لاعب وسط منتخب المغرب ونادي فينورد الهولندي، بحاجة منتخب الأسود لتحسين مستوياته قبل أمم أفريقيا بالغابون، بعد الهزيمة الأخيرة أمام فنلندا وديا. الأحمدي قال “علينا أن نتحسن ونطور من مستوياتنا قبل أمم أفريقيا”.
وأضاف “في الغابون سيكون الأمر مختلفا بعض الشيء، نتمتع بخط دفاع جيد للغاية، ولو وفقنا في هز الشباك مبكرا سننتصر ونحسم الأمور”. وتابع الأحمدي “لا ينبغي تهويل الأمر، الهزيمة في مباراة ودية لا تعني الكثير ولا تقلل من قيمة العمل الذي تم إنجازه بمعسكر الإمارات.
سنكون أفضل بكل تأكيد مع مرور الوقت”. ويلعب المغرب، ضمن المجموعة الثالثة بالبطولة إلى جانب منتخبات كوت ديفوار، وتوغو، وجمهورية الكونغو.
وطالب المدافع غانم سايس بعدم الاهتمام كثيرا بالخسارة التي تعرض لها منتخب المغرب وديا أمام فنلندا 0-1، بالإمارات. وقال سايس في تصريحاته “إنها مجرد مباراة ودية لا غير، الأهم أن نستفيد منها ونستخلص الدروس، الخسارة تكون مفيدة للجميع خاصة أننا نتأهب للمشاركة في كأس أمم أفريقيا”.
وأكد سايس أن منتخب المغرب استحوذ على الكرة بنسبة عالية، وكان بإمكانه التسجيل في العديد من المحاولات، مشيرا أيضا إلى أن المنتخب الفنلندي لعب بخطة دفاعية.
وتابع مدافع المغرب “سنطوي صفحة ودية فنلندا للتركيز على مشاركتنا الأفريقية، لم يعد لنا الكثير من الوقت بعدما دخلنا العد العكسي للمنافسة الأفريقية، لذلك أتمنى أن نكون في أتم جاهزيتنا للحدث الأفريقي”. وتنطلق كأس الأمم الأفريقية بالغابون في 14 يناير الجاري، وسيبدأ منتخب المغرب مشواره أمام الكونغو الديمقراطية يوم 16 من الشهر الحالي.
وخاض المنتخب المغربي، تحت قيادة رينارد، قبل مواجهة فنلندا، 10 مباريات، فاز في ست، وتعادل في أربع. ولم تكن النتيجة فقط، هي التي أقلقت الجماهير المغربية، فالأداء الجماعي للفريق كان ضعيفا. وبدا المنتخب المغربي، بلا روح، وبتكتيك مهزوز، ومن دون قائد فعلي، خاصة على مستوى خط الوسط، الذي افتقد للمسة حكيم زياش، أفضل لاعب في هولندا، والذي أصر رينارد، على استبعاده. وبدا تأثر الفريق بغياب 4 لاعبين على قدر كبير من الأهمية بخط الوسط واضحا، وهم بوفال، وبلهنده، وأمرابط، وطنان.
ودخل المهدي بنعطية، مدافع يوفنتوس الإيطالي، وقائد المنتخب المغربي، في مشادة كلامية مع عدد من الجماهير المغربية المتواجدة في الإمارات.
وكان المنتخب المغربي، الذي خاض معسكرا في مدينة العين بالإمارات، خسر مباراته الودية الأخيرة أمام فنلندا، قبل السفر للمشاركة ببطولة أمم أفريقيا. وصب عدد من الجماهير، التي شاهدت المباراة، غضبها صوب اللاعبين، بسبب الأداء والنتيجة، وهو ما دفع بنعطية، إلى الاتجاه نحوها، والدخول معها في مشادة كلامية، قبل أن يتدخل رجال الأمن لإبعاده عن الجماهير الغاضبة.

عضوأسود

اسود تويت

  • Amical : La Côte d'Ivoire bat la Russie 2-0 (vidéo)
  • قبل مواجهته للاسود .. منتخب تونس يسقط وديا امام بطل افريقيا
  • Réaction de Renard après la victoire face aux Etalons
  • Homme du match : Le meilleur de Fajr contre les Etalons

اتبعونا فتويتر

الشبكات الاجتماعية

مشاركة LDA

شبكات LDA

من نحن

جريدة أسود الأطلس: 
أسود الأطلس موقع إخباري رياضي في قلب أسود الأطلس و الرياضة المغربية. مرجع للرياضة بعين أخرى بمحتوى فريد و هادف بشكل يومي.
--------------------------------------------
للاتصال بنا : redaction@lionsdelatlas.ma
الهاتف: 0032.494.16.51.36 
--------------------------------------------

87 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Top