تلقى منير المحمدي، حارس المنتخب الوطني المغربي، النبأ السار حول عدم خطورة الإصابة التي تعرّض لها رفقة فريقه نومانثيا الإسباني، والتي أجبرته على مغادرة اللقاء الذي جمع فريقه بمضيفه رايو فاليكانو، نهاية الأسبوع الماضي، لحساب الجولة العاشرة من الدوري الإسباني للدرجة الثانية.

وقال المحمدي، في اتصال مع جريدة "هسبورت"، إن نتائج الفحوصات الطبية التي تلقاها ظهر أمس تحت إشراف الطاقم الطبي لفريق نومانثيا كشفت أن الحارس الدولي المغربي يعاني التهابا في رباط الركبة، مردفا: "أخبرني الجهاز الطبي أن الإصابة لا تدعو إلى القلق، حيث اتضح أنني لا أعاني كسرا".

وسيحتاج حارس مرمى فريق نومانثيا إلى فترة راحة لمدة أسبوعين على أبعد تقدير؛ وهو ما سيغيب الحارس عن المباراتين أمام إشبيلية "ب" وخيرونا، لحساب الجولتين الـ12والـ13 من الدوري الإسباني للدرجة الثانية، على أن يكون جاهزا للالتحاق بالمعسكر الإعدادي للمنتخب الوطني المغربي، والذي يتزامن مع تواريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

إقرأ اكتر

اسود تويت

  • Nabil Touaizi a encore brillé avec un nouveau triplé
  • Nabil Dirar sur le départ de Fenerbahce
  • UNAF U17: le Maroc et la Tunisie débutent bien dans ce Tournoi
  • Badou Zaki sur le départ du MC Oran

اتبعونا فتويتر

Fanbox

من نحن

جريدة أسود الأطلس: 
أسود الأطلس موقع إخباري رياضي في قلب أسود الأطلس و الرياضة المغربية. مرجع للرياضة بعين أخرى بمحتوى فريد و هادف بشكل يومي.
--------------------------------------------
للاتصال بنا : redaction@lionsdelatlas.ma
الهاتف: 0032.494.16.51.36 
--------------------------------------------

50 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Top